إنهيار إقتصاد سوريا و إنهيار مصر و حرب عالمية ثالثة مع بوتين !

إنهيار إقتصاد سوريا و إنهيار مصر و حرب عالمية ثالثة مع بوتين !

قرأت في بعض مواقع الأنترنت عن أخبار إنهيار الإقصاد السوري، حيث تأثرت عدة قطاعات بالحرب الأهلية (أو بالأحرى الدولية). مثلا :

  • قطاع السياحة فقد اكثر من 1.5 مليار دولار في السنة الأولى لإندلاع الثورة.

  • إنقطاع الكهرباء في بعض المناطق الصناعية خاصة الحساسة تسبب في خسارة أكثر من 40 مليار دولار.

  • إنهيار العملة السورية الليرة، حيث أن الدولار الأميركي الواحد وصل سعره إلى مئتين وثلاثين ليرة.

و لاحضت على أن هاته الأخبار فيها نوع من النقص و الضعف في التحليل الاقتصادي، لسببين:

السبب الأول : تساءل الكثير كيف تعمل الليرة السورية و الآلة الحربية لا تتوقف و الشعب إما مات أو رحل ! و الصراحة هذا سؤال مهم.

السبب الثاني: أن أغلب الأخبار هي كاذبة أو مبالغ فيها أو غير واقعية، لأنها جاءت من وزراء في حكومة بشار العلوية الشيعية الحربية الإرهابية.

لهذا وجب توضيح ثلاثة أمور مهمة:

سوريا إنهارت و إختفى إقتصادها مباشرة بعد بدء الجيش السوري الشيعي قتل شعبه.

الليرة السورية ليس لها قيمة إطلاقا، أو التعامل بها يختلف عن ما يقوله البنك المركزي في دمشق أو بيروت في لبنان.

الحكومة الإرهابية الديكتاتورية لبشار في سوريا هي تتحدث و كأنها توحي على أنه مازالت هناك حكومة مركزية تسير البلاد، لهذا يقولون على أنهم مازالوا حكومة شرعية حسب زعمهم و أنه إذا حدث أي نقص او تراجع إقتصادي فهو بسبب الثوار الأحرار ! وهاته تسمى بروباغاندا الزرافة المفلسة. تقريبا نفس السنفونية رددها اخاسرون مثل الفاشية و النازية في إقتراب خسارتهم و إقتراب نهاية الحرب العالمية الثانية، كتنوا يتحدثون و كأنهم سيبقوا لمدة طويلة و أن إيطاليا و ألمانيا لم تنهار بعد و مازالت لها حكومة مركزية وإقتصاد … وطبعا كان الأمر كذبا.

المهم في هذا الموضوع هو أن روسيا هي التي تطبع الليرة السورية منذ أكثر من سنتين ! وهذا لا يقوله الكثير ولا أعرف السبب ! هذا يعني أن روسيا إحتلت سوريا و جزء من العراق و تتحكم في بشار و أتباعه. ولا يوجد أي صحافي يتحدث أو يكتب بهذه اللغة في العالم و لا أعرف السبب ! ممكن أن السبب هو أن الصحافة لا تصعد الموضوع لدرجة الخطورة و خائفة من الفكرة التشاؤمية التي بدات فعلا تدور في العالم و هي توسع روسيا في اليمن و إيران و كازاخسان و سوريا و العراق و أوكرانيا و منطقة صغيرة في أوربا قرب بيلاروسيا، و روسيا البيضاء، و جورجيا أوسيتيا أبخازيا و قتللها للشعب الشيشاني…

و كان بوتن تحول إلى هتلر و أصيب بجنون العظمة و يرى أن الوقت سانح لبناء إتحاد سوفياتي ثاني  سماه مرة يف إحدة تجمعاته الآسيوية ” أوراسيا ” ! وسماه الغرب مثل أمريكا ب ” شرق الكرة الأرضية” حيث أن أمريكا و أوربا بما فيها تركيا  و دول مسلمة سنية ملكية هي الغرب ! وهذا يقود إلى مصيبة الحرب العالمية الثالثة !

علاقة بوتين وتوسعه بالإقتصاد السوري، هو أنه تطاول على الاقتصاد السوري و يستطيع تجويع سوريا كلها بطبع الكثير من الليرات الزائدة لاتي تسقط الليرة مقابل الدولار بكل بساطة.

أدعو الله عز وجل أن يجعل حكامنا في العالم المسلم السني أذكياء و يعرفون ما يفعلون، و ان يتصرفوا بسرعة لإنقاذ مثلا مصر التي خزينتها فارغة و لا تكفي لإطعام الشعب المصري ثلاثة أشهر ! (مصدر هاته المعلومة وزير سابق و مسؤول إقتصادي مصري أعلن هذا دون أن يظهر وجهه أو إسمه في قناة و جريدة غربية ). ولهذا يتسول جنرالات الحرب في مصر أمام الخليج خاصة الإمارات العربية المتحدة ! وهذه كارثة بكل المقاييس.

و الإعلاميين الهواة الطبالين لسيسي لا يقولون هذا.

و المصيبة أن السيسي الجحش تسول و تضرع لبوتين ! وهذا يشبه سيناريو سوريا !

و أنا أتعاطف مع الإخوان و مرسي و لا أريد أن أخسر في نفس الوقت الجيش المصري (دون جنرالات الحرب المجرمين الملاحدة و السيسي ).

فيا ليت الحكام خاصة ملك السعودية بالتعاون مع قطر و غيرها يتعاونون سريا لإسقاط السيسي بأقصى سرعة ممكنة، و إلا ستتحول مصر إلى سوريا ثانية و تصبح السعودية بوابتها الغربية مفتوحة للإرهاب و لكل من هب و دب !

نحن المسلمون في مازق خطير جدا للغاية و الشيعة و بوتين مع الصين و الهند سيقومون بجريمة في يوم من الأيام أكبر مما فعلوه اليوم.

فالله المستعان.

بنقدور نبيل    2015-11-26     17:33:24

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 3201 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد