صفحة 1 من 11
 

إكتشاف مكان الأطلنتيس atlantis

 

إكتشاف مكان الأطلنتيس atlantis

منذ عقود و الباحثون يحاولون إيجاد مكان القارة أو الجزيرة المفقودة ” أطلنتيس ” atlantis ، البعض يعتقد أن أسطورة الأطلنتيس هي خرافة، بينما آخرون يعتقدون أنها حقيقية. لكن لا أحد يعرف مكانها بالضبط. تعود الأسطورة لنصين تركهما أفلاطون plato وهما كريتياس Critias و تيمياوس Timaeus . يحتويان على تفاصيل قوم إختفوا غرقا، و المعلومة أخذها أفلاطون من المصريين القدامى، حيث شرحوا أن بعض تقنياتهم و علمهم قادم من الأطلنتيس. 

شرح أفلاطون شكلها الجغرافي و مساحتها و أنها كانت غنية و متطورة و جميلة. و كانت على شكل أرض مسطحة دائرية الحدود، تحيط بها مياه، و كأنها جزيرة أ وشبه جزيرة، و تحيط بها أرض ثم مياه . و يعتقد أنها نوعا ما معزولة و تعتمد على التنقل في البحر، لهذا لقب شعبها بالبحارة. و قال أفلاطون أنهم موجودون وراء أعمدة هرقل ( مضيق جبل طارق حاليا بين المغرب  وإسبانيا ). 

حاول العديد من النسا معرفة أين مكانها، و هل تركت آثارا. فأطلقوا عدة إحتمالات من بينها ، أنها قارة بين المغرب و أمريكا، و آخرون قالوا أنها وسط البحر المتوسط جنوب اليونان، لأن هناك عدة مدن غارقة و آثار حقيقية، لكن البعض رآى أنها آثار عادية، و جغرافية المكان لا يوحي أنها الأطلنتيس . 

بعدها بسنوات قامت وكالة الفضاء نازا بمسح جغرافي تلاثي الأبعاد لقارة القطب الجنوبي و إصدار صورة ثلاثية الأبعاد بدون ثلوج. و ما أن تم وضع الصور على الشبكة العنكبوتية حتى بدأ يظهر إحتمال أن الأطلنتيس المفقودة هي حقيقة و ليست أسطورة  وأنها في القطب الجنوبي.

القارة الجنوبية ” أنتارتيكا ” المتجمدة، فيها عدة علامات توحي أنه من الممكن وجود حضارة قديمة و أن القارة لم تكن متجمدة .

فالقارة المتجمدة الجنوبية فيها العديد من الأراضي الغير منبسطة، وجبال و نتوؤات و أشكال تضاريسية صعبة ووعرة، و لكن هناك منطقة دائرية مسطحة، و هاته المنطقة الدائرية المسطحة محاطة بمياه ، و المياه بدورها محاطة بجبال و كأنها حائط صد، و بدورها هاته الجبال محاطة بمياه ! وهي تبدو المنطقة الوحيدة في العالم التي تحقق كل معايير و أوصاف أفلاطون ! فهي معزولة و بحية، و بعيدة عن القارات اللأأخرى، و لها شكل دائري ، وبقربها آثار تبدو آدمية بشرية لجدران أو طوط غريبة تدعو للتعجب.

و الملاحض أيضا أنه في القطب الجنوبي و مع ذوبان الثلوج يظهر هرم ضخم جدا يشبه شكل أهرام مصر، ولكن يبدو لي و كأنه هرم طبيعي . كما يلاحظ أيضا إرتباك عند مسؤولوا ” جوجل إيرث ” الذي دوخوا العالم بصور من الفضاء للقطب الجنوبي و هي صور غريبة تدعو للحيرة، ولا نعرف هل هي حقيقية أم لا .

حيث تظهر فتحة بطول حوالي 150 متر و عرض حوالي 70 مترا، و بجانبها سد معدني مميز و لكن غير واضح بشكل جيد. و من الممكن أن يكون سد يأجوج و مأجوج.  لكن آخرون قالوا أنها بركة ماء و بسبب تدرج لون الثلج الأبيض تظهر و كأنها حفرة عميقة في جوف الأرض. إلا أن الأمر لم ينتهي عند هذا الحد، بل هناك آثار و خطوط غريبة و كنها لأماكن تواجد حضارة قديمة كانت قرب الحرفة الغريبة.  فهل هاته الخطوط التي هي على شكل مربعات بفعل الطبيعة و تكسر الجليد مثلا، أو أنها بفعل إنسان !؟

يبقى الموضوع رأيي الشخصي أنا بنقدون نبيل، و يحتمل الخطأ، و لا يمكن تصديق كل ما تنشره الأقمار الصناعية الغربية . إلا أن نشر صور القطب الجنوبي من جوجل إيرث و بعدها تغيير  بعض الصور و إخفاء أخرى دليل على وجود شيء مريب. و قد إدعى البعض على أن القطب الجنوبي فيه قاعدة عسكرية أمريكية و هو سبب تضبيب أو إخفاء بعض الصور.

قضية تواجد أطلنتيس في القطب الجنوبي ليست في الحقيقة جديدة وسبق علماء النازا بقرون و لكن بطريقة غريبة. فعلماء الجغرافيا القدامى توارثوا معلومات في العالم المسلم، و في أوربا أيضا ، حول تواجد أطلنتيس في القارة امتجمدة الجنوبية أنتارتيكا، لكن البعض قلب الخارطة و إعتقد أنها في القطب الشمالي !

نجد مثلا قائد القوات البحرية العثمانية بيري ريس رسم خارطة دقيقة للعالم تحتوي جزء من القطب الجنوبي مرموسة بدقة غريبة، و أيضا خرائط عجيبة منها لأوربين لتكوين القطب الجنوبي على شكل دوائر لكن في بعض المرات يحمل أسماء أخرى غير إسم ” الأطلنتيس “.

يقال على أن علماء وجدوا نباتات متحجرة و متجمدة في القطب الجنوبي ! فمن الممكن أن الأطلنتيس هي حقيقة و هي نفسها الأنتاركتيكا أو جزء منها !

 

حسب أفلاطون فأطلنتيس لها شكل شبه دائري ” بيضاوي ” ، و قطر الأطلنتيس 3000 ملعب، و الملعب طوله 157.5 متر . و شعاعه حتى حدود البحر أكثر من 2000 ملعب .

وهذا بالضبط ما ينطبق على منطقة بيضاوية في القطب الجنوبي مفتوحة على البحر من جهة واحدة، وومحاطة بالبحر مثل الوديان .

حيث أن القطر الأول  طوله : 2000*2*157.5 متر = 630 كلم !

القطر الثاني : 3000 * 157.5 =472.5 كلم

هاته الأوصاف قريبة جدا مما نراه في صور الأقمار الصناعية الألأمريكية، و ما أوردته لنا النازا من صور ثلاثية الأبعاد تقريبية للقطب الجنوبي بدون ثلج، حيث هنك مساحة بيضاوية في القطب الجنوبي تنطبق عليها أوصاف أرسطو !

 

16:42:34 . 2017-01-08 . بنقدور نبيل
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017