إسلاندا تطيح ببريطانيا و هودسون يستقيل

 

إسلاندا تطيح ببريطانيا و هودسون يستقيل

إنتهت مبارات إسلاندا و بريطانيا بفوز إيسلاندا بهدفين لهدف، و إعتبرها المهتمون بالبطولة مفاجأة، بينما في الحقيقة النتيجة عادية، نظرا لوضعية اللاعبين، و طريقة اللعب و الخطة . فإيسلاندا لها فريق مقاتل، و له قوة بدنية بحيث لا يكل و لا يمل و يستحوذ على الكرة و لا يتوقف اللاعبون عن الجري و التنقل، فلهم قوة بدنية ، حيث لهم القدرة على لاجري لمسافات طويلة، عكس لاعبوا بريطانيا الذين لم يكونوا حماسي، كما أن اللاعب روني لم يقدم أي شيء، خاصة أن المدرب أخطأ عندما جعله لاعب وسط، و كان عدة مراة يظهر كلاعب إرتكاز عادي و يتراجع، فبدل أن يتحول للاعب وسط متقدم في الهجوم، كان تائها في الوسط و قرب الدفاع ! و الصراحة اللاعب روني ليس فنان مثل ميسي أو إبراهيموفيتش، و منذ سنوات وهو لايقدم شيئا للمنتخب ! أما اللاعبون الآخرون في بريطانيا فكانوا متثاقلين، و من الممكن أن السبب هو التعب نظرا أن المباريات السابقة كانت ساخنة و صعبة جدا. 

بالمقابل فريق إيسلاندا كان يتحرك بشكل ذكي فتموضع اللاعبين جيد جدا و سبب المشاكل لبريطانيا. إضافة لشجاعة اللاعبين و قوة الهجوم الذي لا يتردد في السرعة نحو مرمى الخصم و بتقنيات المراوغة الهائلة ! فكان من الممكن أن تكون الحصة أكبر. طبعا بريطانيا لم تبقى مكتوفة الأيدي بل حاولت التسجيل لكن إكتفت بهدف يتيم لا يغني و لايسمن من جوع، ففازت إيسلاندا بهدفين لهدف، و قرر مدرب بريطانيا ان يستقيل من منصبه بعد هاته النكسة أو كما يقسوا البعض و يقول ” النكبة و الفضيحة ” ! لأن بريطانيا منبع كرة القدم لها عدد كبير من الأندي ذات مستوى عالي.

00:08:00 . 2016-06-28 . بنقدور نبيل 
shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2793 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد