إستمرار الجدل حول دواء RHB لتوفيق زعبيط

إستمرار الجدل حول دواء RHB لتوفيق زعبيط

 

إستمرار الجدل حول دواء RHB لتوفيق زعبيط

إستمر الجدل في الأوساط الجزائرية حول دواء توفيق زعبيط ضد داء السكري، حيث قيل في الأول أنه دواء نهائي، ثم بعد ذلك إعتبر الدواء كمكمل غذائي. بعدها تأخرت وزارة الصحة الجزائرية في إعطاء حق صناعة و بيع الدواء في الجزائر. ثم قال بعض الجزائرين أن حكومتهم إخترعت ” فنكوش ” يعني كذبة كبيرة للسخرية من الجزائريين وبيعهم الوهم. لكن بعدها نشرت وسائل الإعلام الجزائرية مقطعا لشراكة بين شركتين تركية و جزائرية لدراسة دواء توفيق زعبيط، و تشجيع البحث العلمي، من باب عدم إهمال بحوث توفيق زعبيط . ثم نشر خبر آخر مفاده أن توفيق زعبيط عقد عقدا مع شركة ألمانية لمحاولة تصنيع و بيع الدواء في ألمانيا .

و مازال الموضوع مبهم، حتى في تركيبة و نوع الدواء و طريقة عمله، ممكن أن دواء توفيق زعبيط تعرض للإهمال بسبب الشركات المتعددة الجنسيات التي تريد الربح السريع و السهل ، و تريد أن يبقى المريض مريضا مدى الحياة !

لكن آخرون يشكون في توفيق زعبيط ووصل الأمر إلى سب جامعة تركية، و إدعوا أنها تعطي شهادات دمتوراه وهمية لعدة أشخاص بمقابل مادي و من بينهم توفيق زعبيط ! آخرون قالوا أن الأتراك الذين إهتموا بموضوع توفيق زعبيط هم موثوقون، و لكنهم ليسوا أطباء و ليس لهم مركز بحث علمي، بل هم مختصون في المرتمرات و الندوات و الإجتماعات فقط.

و نشرت إشاعة مفادها أن أمريكا سرقت إكتشاف توفيق زعبيط و أعطته بالمقابل شهادة وهمية  !

الله أعلم

إستمرار الجدل حول دواء RHB لتوفيق زعبيط
12:11:08 . 2017-01-05 . بنقدور نبيل 

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 3201 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد