إستقالة الزاكي عن تدريب المنتخب المغربي

 

إستقالة الزاكي عن تدريب المنتخب المغربي

منذ سنوات صرخت أصوات الشعب المغربي لإختيار بادو الزاكي كمدرب لأسود الأطلس، حيث كان مسؤولون في كرة القدم يفضلون لامدرب الأجنبي على المحلي تحقيقا لفكرة “عقدة الخواجة”.

حيث لم يحقق أي مدرب أجنبي نتيجة إيجابية لمنتخب كرة القدم المغربي !

بل و كانت الجامعة الملكية لكرة القدم تعطي رواتب خيالية لمدربين أجانب. منهم من يشترط شروطا مبالغ فيها و يتأخر عن المجيء للمغرب مثل المدرب البلجيكي الذي ليس له خبرة في تدريب المنتخبات و لم يحقق شيئا في حياته الكروية، أخذ راتب خيالي من المغرب و لم يبدا في التدريب مباشرة، بل بقي في ناديه لأشهر و المنتخب بقي ينتضر بدون مدرب، وهذه إهانية للمغرب، كما أنه إشترط عدم التصريح براتبه الحقيقي للإعلام في عقده !

وقد إعتبر عباس الفهري ذلك الوقت أن التعاقد بتلك الطريقة مع جيريستس كان نقطة سوداء !

و من قبل تم إختيار هنري ميشيل لتدريب المنتخب المغربي و كان من بين عشرة مدربين الأعلى راتبا في كوكب الأرض في ذلك الوقت ! و لم يحقق شيئا، بل ضيع فريقا ذهبيا في 1998 في كأس العالم و خسر عدة كؤوس إفريقية و عودنا على الخروج من الدور الأول !

رغم ذلك تم إستدعاؤه مرة ثانية ! و ضيع فريقا آخر خرج من الدور اللأول لكأس إفريقيا، في عهد زملاء “العلودي” و ” سكيتيوي” ! وكانت بداية نهاية العلودي بإصابة خطيرة متعمدة !

حاول بادو الزاكي الحصول على الكاس الإفريقية التي نظمت في تونس في 2004 ووصل للنهائي و خسر ضد منتخب تونس القوي و الصعب جدا بهدفين لواحد. و كانت مفاجأة للجميع حيث ظهر مجموعة لاعبين مغاربة شباب لم يكونوا معروفين ! لكن عندما فشل في التأهل لكأس العالم خرج من الباب الضيق !

طالب المغاربة بعودته للمنتخب الوطني، و تبين أن الجامعة الملكية المغربية تكن نوعا من العداء الخفي ضد اللاعب السابق للمنتخب المغربي في الثمانينات الحارس المعتزل بادو الزاكي.

من بين الأسباب يقال أن الاعب النيبت كان غاضبا من الزاكي لأنه أخرجه من آخر مبارياته مع المنتخب قبل إعتزاله، و النيبت كان عضوا في الجامعة الملكية، إضافة لعداوة بعض الإعلاميين الذين يحبون السلبية في النقد الغير بناء و كثرة الضغط على الزاكي.

تحقق حلم الجمهور بعودة الزاكي إلى تدريب المنتخب، بتشجيع من الجمهور المغربي، لكن النتائج المتدبدبة في بعض المباريات الإفريقية رغم التأهل إلى دور المجموعات، بالإضافة إلى تسبب مصطفى حجي ببعض الإحراج للزاكي، كما أن غضب بعض الجماهير بدا يظهر حيث يريدون فريقا موحدا قويا يطحن الفرق الأإفريقية، و لا يريد فريقا فيه عدم الإستقرار في التشكيلة، أما الصحافة فهي من أكبر الأسباب التي جعلت بادو الزاكي يستقيل من تدريب المنتخب الوطني، حيث صرح بأن ضغط الكثير من المشوشين لم يسمح له بالإستمرار. لهذا دفع إستقالته بالتراضي مع الجامعة الملكية.

و يقال أنه سوف يعوض بالمدرب الفرنسي هيرفي رونارد الذي سبق و أن حصل على الكاس الإفريقية و بين عن خبرته في التعامل مع الكؤوس الإفريقية.

المؤسف و المحرج على ما يبدو أن الجامعة الملكية المغربية أرادت إرضاء الجمهور المغربي لأشهر ثم بعد ذلك خططت لطرده و إستبداله منذ أكثر من سنة بهيرفي رونارد ! حيث أنه أعرب مسبقا أنه متحمس لترك نادي سوشو الفرنسي و التوجه لتدريب المغرب ! كما أنه في ذلك الوقت إنتشرت غشاعة يبدو أنها تسريب على أن الجامعة أقالت الزاكي و تم تكذيب الخبر في ذلك الوقت ! لكن يبدو أن الموضوع أصبح حقيقي في بداية 2016 ! حيث أن هيرفي رونارد تواجد بالآونة الأخيرة بالصخيرات بالمغرب آتيا من السينغال !

وتداولت الجرائد أخبارا متضاربة، منها مثلا خبر يقول أن فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم كذب خبر إستقالة الزاكي و قال أنه مازال مدربا للمنتخب، ثم بعدها بحوالي يومين تم نشر خبر إستقالة رسمية من طرف بادو الزاكي، ثم ظهر خبر تعيين هيرفي رونارد كمدرب رسمي للمنتخب المغربي !

و يبدو من الآن أن بعض المتابعين للبطولة المحلية المغربية يعربون عن إهتمامهم بأن يدرب الزاكي أحد الأندية المعينة ! و إ‘تقد البعض أن هناك تجمع لنحبي نادي الرجاء لا يحب الزاكي و يشارك في ممارسة ضغوطات سلبية أيضا.

و حسب ما يروج في الأنترنت من ردود الأفعال للجماهير، يبدو أن المغاربة مازالوا محبين لللاعب المغربي السابق و المدرب الحالي بادو الزاكي، و الكثير طالبوا أن لا يستقيل و يعطى وقتا.

 

16:20:20 . 2016-02-11 . بنقدور نبيل

 

 

About بنقدور نبيل 3338 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد