أين مقاطعة المغرب لإسرائيل ؟

أين مقاطعة المغرب لإسرائيل ؟!

 

أين مقاطعة المغرب لإسرائيل ؟

يتهم الكثيرون دولا أو حكومات عربية بأنه تقوم بالتطبيع مع إسرائيل، يعني تتعامل مع إسرائيل بدل مقاطعتها. و مثلا الإخوة الجزائريين رغم طيبتهم إلا أنهم يتعصبون ضد المغرب و يسبون المغاربة مدعين أن الإسرائيليين من يحكموننا.

صرح سياسيون و مثقفون أن هناك علاقات كبيرة بين المغرب و إسرائيل، فمثلا أحد مستشاروا الملك الراحل الحسن الثاني هو اليهودي ” أندري أزولاي “، و إتهمه يهودي آخر في أوربا أنه عضو في الموساد الإسرائيلي. كما أن وزيرا يهوديا وصل لمنصب مهم في حكومة  مغربية. بالإضافة إلى أن بعض الفرنسيين صرحوا تصريحات غريبة منها ان الملك إعتمد على الموساد الإسرائيلي لكي يدرب و يكون حراسه حول قصره. وكذب الكثير من المغاربة ذلك، قائلين أن التصريحات التي تظهر في الأشرطة الوثائقي و الحوارات التلفزية هي فقط تصعيد جزائري أو من جهات أخرى ضد وحدة المملكة المغربية.

إخوتنا في الجزائر لا يستطيعون إنكار تواجد جزائريين يهود لكن لا يظهرون أنفسهم، كما لا يستطيعون إنكار شراء الجزائر بقيادة جنرالات العسكر تكنولوجيا و أجهزة إسرائيلية ! ولا يمكنهم إنكار أن بعض ؤزراء الجزائر يهود، و مثال بنغبريط ليس ببعيد، التي حاربت آيات الجهاد في الكتب المدرسية، مثل وزراء التعليم في السعودية، الأردن، و المملكة المغربية . بنغبريط التي هي غير قادرة على قول جملة مفيدة باللغة العربية الفصحى.

و لكن لن نتراشق على من هو يهودي ! فالجزائريين و المغاربة و السعوديين و غيرهم كلهم مسلمون في أرض الإسلام.

و يمكن أن نذكر التعاون الغريب بين مصر و إسرائيل، فمثلا السيسي الذي لم يطفيء نيران مصر هرول لإطفاء نيران  إسرائيل، فهذا السيسي أمر الجي بأن يقوم بتداريب عسكرية مع إسرائيل، كما سمح للطيران الإسرائيلي بالتجوال في سيناء، مقابل قتل السيسي لسكان سيناء بما فيهم سياح مكسيكيون ! ودون نسيان إغراقه للفلسطينيين، وهدمه للأنفاق، التي هي شريان حياة الغزاويين. كما أن إسرائيل أهدت الأردن مروحيات قتالية مجانا !

لكن سأقول ملاحظة قبل إنتقاد بلدي المغرب، الملاحظة هي أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قال بأنه سيكون لليهود شأن عظيم !

وهذا ما يحصل بالضبط، فقد تحولت إسرائيل إلى مثل ولاية أمريكية، تراعاها أمريكا، و شجعت إسرائيل إلى تخريج علماء و مهندسين من الطراز الرفيع، فأصبح لها شأن كبير، كما إقترح اليهود نقل مركزهم لشركة ” بانتيوم ” للمعالجات لتل أبيب بدل الولايات المتحدة الأمريكية… ونظرا لمواقف حكوماتنا المخزية اصبحنا نداهن الغرب و خائفين من حثالة إسرائيل، هذا السرطان المصطنع، و تركنا الفلسطينيين لوحدهم، وهذه جريمة لا تغتفر.

 

أين يا بنكيران مقاطعة المغرب لإسرائيل ؟

صرح بنكيران منذ سنوات خلت قبل وصوله للسلطة، بأنه يرفض التطبيع مع إسرائيل و يريد مقاطعة شاملة لإسرائيل، و الآن هو رئيس الحكومة المغربية وليس المرة الأولى الذي يصل فيها لهذا المنصب، لكن لم يقاطع إسرائيل !

يعني أن بنكيران إما : 

1- يهودي

2- لا يحكم

3- كذاب أو خائف

 

هل ممكن للمغرب مقاطعة إسرائيل ؟

حسب السياسة الخارجية، و حسب عداوة الجزائر، و فرنسا و إسبانيا، فالسياسيين يعتقدون أنه من الأحسن إتباع سياسة الدول العربية الأخرى، لهذا لا يجرؤون على مقاطعة إسرائيل، و أنا أرد عليهم كمغربي حر و أقول لهم ” طز في إسرائيل ” ، و نعم يمكن لكل المسلمين و ليس فقط المغاربة مقاطعة إسرائيل، بل و محاربتها و مسحها من الخارطة. فأصلا الذي يحمي إسرائيل هم الحكومات العربية كخفر حدود و علمانيين متواطئين ضد الإنسانية.

 

16:44:21 . 2016-12-09 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 3201 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد