أول طالبة متفوقة في الباكالوريا

أول طالبة متفوقة في الباكالوريا

 

أول طالبة متفوقة في الباكالوريا

 

كرر الإعلام المصري، والمغربي وغيره قصص تلاميذ أو طلبة متفوقين، ومن بينهم تلميذة قيل إنها الأولى في كل المغرب، التي نجحت في إمتحانات الباكالوريا بإمتياز. و بعد أن كبروا بها جاء المكتب الوطني للفوسفاط و قرر منحها دعما ماديا طيلة مشوارها الدراسي. و قبل ذلك كان الملك قد أعطى وساما لطالبة أخرى مغربية تفوقت دراسيا في فرنسا.

يعتقد أن الطالب الناجح هو الذي له ذاكرة قوية. بينما أن يكون شخص منظم، عملي، خلوق و نشيط، و مبدع في مجالات لا تحتاج ذاكرة فإنه لن يعتبر طالبا متفوقا. فحفظ كل ما في الكتب مثل الببغاء هو الحل ! و من الممكن إستثناء بعض الدراسات العلمية.

و هنا تذكرت الكثير من الأمور متعلقة بالإحباط و اليأس من التعليم في المغرب، و أيضا إحباط الكثيرين في مصر، و غيرها من الدول المسلمة !

مثلا تسريبات شاموينج التي هزمت وزارة التعليم العسكرية في مصر، وهي تسريبات لأسئلة وأجوبة الإمتحانات  في عدة مجالات.

كما لا ننسى هروب طالب نجيب مصري إلى أمريكا و رفضه العودة إلى مصر. و أيضا مجموعة من البلطجية طردوا طالبات لأنهم رفعن شعار رابعة في مصر.

أما في المغرب يجب أن لا ننسى الأطفال و الشباب في الجبال الذين لم ينعموا بنعمة التعليم. و لا ننسى أيضا علماني مدير مدرسة طرد طالبتين لأنهما محجبتان في المغرب !

كما لا ننسى حذف آيات و أحاديث الجهاد في الكتب المدرسية من طرف وزارة التعليم المغربية، و يبدو أن مصر و السعودية و الأردن حذت حذوها،  فمن يدري من الممكن أنها خطة صهيو-صليبية ممنهجة ” لعلمنة ” المجتمع المسلم.

و طبعا من الأخبار المؤسفة أن وزير التعليم المغربي هرول لفرنسا، و عاد بقرار غريب متحديا رئيس الحكومة و الشعب، حيث قرر تعليم المواد العلمية بالفرنسية بدل العربية، بالإتجاه المعاكس ! لأن المغرب كان قد قرر تعريب التعليم بشكل منظم من روض الأطفال حتى التعليم العالي. فما فعله المغاربة طيلة سنوات هدمها وزير التعليم في دقائق.

و من الأمور المؤرقة في التعليم هي ” التوجيه ” أو إختيار الشعبة، يعني مذا سيدرس الطالب بعد الإعدادي، علوم، فنون أو آداب ؟َ ! هاته نقطة مهمة أرقت الناس في حياتهم، لأن مصير حياة كل واحد مرهون بهذا القرار، و من المؤسف أن الكثير يتخوف من بعض الشعب العلمية و يستسلم للآداب. و كثيرا ما لا يجد الطالب ضالته، يريد مثلا دراسة البرمجة و الإعلام فلا يجد ما يريد !

و آخرون يقررون السفر للدراسة في الخارج فمنهم من ينجح و منهم من يضيع .

قضية التفوق الدراسي فيه كلام طويل، فهناك تلاميذ نجباء و لن يحصلوا على أعلى النقاط، مثلا في المغرب حصلت ظاهرة أغضبت الكثيرين، إلى درجة أن البعض قال بأن هناك عنصرية بين مناطق المملكة المغربية. حيث أن تصحيح إمتحانات الباكالوريا كانت تتم من طرف أساتذة من مدينة أخرى، و في شرق المغرب و شماله لم يكن يحصل الطلاب على نقاط عالية مهما فعلوا ! فأحسنهم يحصل على حوالي 14 على 20 ، و غالبا 13.5 على 20 ، بينما في الغرب يتحصل الطلبة على 16 إلى 19 على 20 !

كان لدينا تقليد راسخ في أذهاننا وهو أن أحسن طالب في الآداب لن يحصل على أكثر من 13.5 / 20 ، حتى لو كان المتنبي.

المشكلة تكمن في أن الطالب بعد أن ينهي دراسته الثانوية و يحصل على شهادة الباكالوريا يحاول ولوج مدرسة عليا خاصة، فيتم رفضه لأن معدله ” أقل من المستوى ” !

كان هناك صراع للآكاديميات الجهوية . كما كان هناك تسريب للإمتحانات، و قيل أن أستاذ أخبر بنته بالأسئلة التي سوف تطرح في الإمتحانات .

في إمتحان الباكالوريا، قيل لطلبة ثانويات وجدة أن درسا في الجغرافيا لم يتم إدراجه في الإمتحانات، فقد تم حذفه. لكن تفاجا الطلبة بطرح سؤال عن الدرس المحذوف ! و يأخذ 50 % من مجموع النقاط ! فغضب الطلبة و حدث قلق شديد، و إكتفى المراقبون بالضحك !

و في إمتحان مادة الجبر في الإعدادي أخطؤوا في سؤال مهم ، حيث أن النتيجة كانت خطأ ! و قضى بعض التلاميذ المساكين وقتا لمحاولة حل المعادلة دون نتيجة صحيحة ! و منهم من خسر السنة كلها بفارق 0.01 !!!

أستاذة اللغة العربية تصارعت مع شاب غضب منها لألأنها لا تعطي نقطة أعلى من 12/20 ، وصرخت في وجهه قائلة أنت لست ” فيكتور هوجو ” ( شاعر فرنسي ) حتى أعطيك نقاط عالية، فرد عليها أن في مناطق أخرى أساتذة يصل تنقيطهم إلى 19 /20 ! و أنها لا تدفع شيئا من جيبها أثناء التنقيط.

في ثانوية مغربية شرق المغرب، كان طالب يحصل على أعلى النقاط لسنوات متتالية، إلا أنه أصبح مريضا و عاطلا عن العمل !

الشباب الضائع.

 16:48:31 . 2016-07-03 . بنقدور نبيل

About بنقدور نبيل 2561 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد