أفغان من بين مرتزقة إيران في سوريا

أفغان من بين مرتزقة إيران في سوريا

 

أفغان من بين مرتزقة إيران في سوريا

منذ سنوات و غيران تحاول إخفاء تواجدها يف العراق و سوريا، و تدعي أن جنود الحرس لاثوري الإيراني غير موجودة في العراق و سوريا، و بعد مدة قصيرة رآى العالم نعوش قتلى الإيرانيين الشيعة تتوجه إلى طهران. و كل مرة يتم إكتشاف وثائق، صور، جثث، تبين أن إيران غرقت يف مستنقع العراق و سوريا.

ثم حاولت غيران بعدها إنكار جلبها لمرتزقة شيعة من العالم الشيعي، خاصة من أفغانستان، فإذا بالأفغان يسقطون بالمئات  في سوريا، و داعش تأسر بعضهم، و يعترفون أن إيران ترسل جنود أفغان شيعة إلى سوريا لقتال الجيش الحر. ولم يتوقف الأمر عن ذلك، بل صرح بعض الأفغان الذين كانوا وسطاء بين غيران و اأفغان، على أن جيش النصيرية التابع لبشار و جنود إيران في سوريا يستعملون الأفغان كدروع بشرية. و يقال أنه على الأقل 334 أفغاني شيعي سقط منذ 2013، و أن 20 ألف أفغاني على الأقل توجهوا لسوريا لمساندة بشار بقيادة إيرانية !

فالحرس الثوري “الباسدران” شكل عام 2014 “كتيبة الفاطميون” للقتال الى جانب قوات الأسد. و كل مرة يحاول جلب مزيدا من المقاتلين الشيعة.

بل وصل بهم الأمر أن حاولوا إقناع باكستانيين شيعة للتوجه إلى إيران و منها للقتال في سوريا، و حصلت أزمة مخيفة، لم تتحدث عنها وسائل الإعلام كثيرا، حيث غضب باكستانيون من حشود الشيعة الذين يريدون التوجه لإيران للقتال مع بشار، فحروقا حافلاتهم. دون أن ننسى مساندة إيران لشيعة اليمن، و محاولة إشعال الفتنة الطائفية في الحليج و منها في البحرين و الكويت و المنطقة الشرقية للسعودية، و في لبنان.

الخلاصة ان بلاد فارس خنجر في ظهر الأمة المسلمة.

13:49:21 . 2016-06-30 . بنقدور نبيل
shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 3201 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد