صفحة 1 من 11
 

أعداد اللاجئين السوريين في العالم

 

 

أعداد اللاجئين السوريين في العالم

سوريا :

إضطر إلى التنقل أكثر من 8 ملايين سوري، و الرقم زاد بسبب القصف الروسي، و الكثير توجه لمخيمات داخل سوريا.

و إستشهد و قتل أكثر من 250.000 سوري، و 13.8 مليون سوري يحتاجون مساعدات إنسانية عاجل داخل سوريا.

قطر : 60.000 لاجيء. من حوالي 200 عائلة قدموا من لبنان و تم إعطاؤهم كل الضروريات (و لا يعتبرون وافدين عمال قبل الثورة بل بعدها ).

السعودية :

حسب بعض من زار السعودية  هناك حوالي 560.000 لاجيء، و قالت وزارة الخارجية السعودية و صحافيون سعوديون أن هناك مليونين ونصف.  بالإضافة ل 100.000 طالب سوري للدراسة بالمملكة. و في الحقيقة يبدو الرقم غير صحيح و ملفق و مبالغ فيه، فلا توجد دولة إستقبلت ملايين السوريين سوى تركيا ثم بعدها الأردن و لبنان. و السعودية فضلت تسليم أموال لأوربا على أن يقبلوا بالاجئين  في مساومة مخزية، و رفضت أوربا اللاجئين. أما السوريون فيالسعودية فقد كانوا متواجدين من قبل. لهذا شمت الأوربيون في أهل الخليج قائلين أن السعودية لم تستقبل اللاجئين السوريين. ووجب التنويه أن السعودية 80 % من سكانها ليسوا سعوديين أصليين، بل هنود و بنغال و غيرهم من العمالة الأسيوية و اليمنية ! 

مصر: 133.000 . السوريين يعيشون حالة مزرية في مصر.

العراق:

247.861 .

الأردن :

1.320.000 (مليون و نصف تقريبا و الرقم في ارتفاع ).

لبنان:

1.500.000  (مليون و نصف)

تركيا:

2.255.000 إلى 3.400.000 لاجيء سوري ( الرقم في ارتفاع مستمر ! ) تركيا الدولة الوحيدة التي دعمت اللاجئين السوريين فعليا، و بطريقة إنسانية، حيث وفرت في حوالي سنة واحدة ما قيمتها عشرة مليارات دولار آتية من التبرعات التركية للمواطنين بدون إحتساب ما صرفته الدولة التركية. كما تم توفير العمل لشريحة كبيرة من السوريين، و تشجيع الطلبة السوريين على إكمال دراستهم في تركيا، و إعطاء منح دراسية، بالإضافة لتوفير الحماية الصحية لللاجئين، ثم تم توفير الجنسية التركية للسوريين.

المغرب العربي:

24000  (هذا الرقم من الممكن أنه يشمل كل المغرب العربي و ليس فقط المغرب، وعدد من السوريين في المغرب حاولوا العبور إلى إسبانيا). 

 

المملكة المغربية :

1726 لاجيء سوري،  المفوضية تخصص مبلغ 300 درهم مغربي لكل للاجئ بحيث أسرة مكونة من أربعة أشخاص تتلقى نحو 1200 درهم” لكن هذا المبلغ لا يصرف بانتظام وقد يصرف مرة كل ثلاثة أشهر.

لا يوفر اللاجئين على ظروف جيدة في المغرب و يضطرون للتسول في الشارع.

الجزائر:

 قرر بعض السوريين ترك الجزائر و  التوجه إلى المغرب لكي يحاولوا الوصول إلى أوربا لأن المغرب محاذي لإسبانيا و المسافة بين طنجة و إسبانيا في ممر جبل طارق لا تتعدى 15 كلم.

الإعلام إنتقد سوء تصرف الحكومة الجزائرية لأنها أرسلت حوالي 30 سوري إلى سوريا ! في فضيحة غريبة من نوعها ! و قد وقفت بعض المنظمات ضد هذا الأمر و وصفته بترحيل قسري خطير، لأن بشار لن يعاملهم معاملة جيدة و من بين المنظمات ” amnesty ” . كما تم طرد ما يقارب 60 سوري  من الجزائر و ترحيلهم إلى المغرب قرب مدينة وجدة المغربية، و يقول البعض أنه ترحيل غير مباشر بسبب بعض الضغوطات الغير لائقة من الحكومة الجزائرية. و ظهرت مواقع إخبارية رسمية و فيديوهات أكدت سوء موقف الحكومة الجزائرية تجاه اللاجئين، حيث قررت الحكومة الجزائرية و بعض النشطاء الجزائريين دعم بشار و الشيعة و روسيا صراحة ضد ثوار سوريا ! حيث شارك الطيران الجزائري في ضرب السوريين الأبرياء، و كما تم دعم جيش نظام بشار الإرهابي رسميا و عدة مرات. مثلما فعلت مصر بتسليم أسلحة و دعم سياسي و إقتصادي لبشار ! 

الكويت :

بضعة آلاف وهذا غير مؤكد.

الولايات المتحدة الأمريكية:

ممكن ما بين 15.000 إلى  100.000 لاجئ سوري( توقعات فقط).

كندا :

10.121 لاجيء ( يحضوا بعناية جيدة و الرقم دقيق).

ألمانيا :

39,987  ، قام اليمين المتطرف بإعطاء صورة سيئة عن الألمان، و سبوا و هاجموا السوريين، و رفضوا إستمرار تدفق اللاجئين.

السويد:

18 000 

فرنسا:

600 لاجيء، 100 منهم عادوا إلى ألمانيا رافضين فرنسا، و قد أعلن فرانوا هولاند عن إمكانية إستقبال 30.000 لاجئي فقط، لكن السوريون يفضلون وجهات أخرى .

لكن حسب بعض الشهود الذين يعيشون في فرنسا، إرتفع عدد السوريين المقيمين كلاجئين يي فرنسا و تعدى الآلاف.

النمسا:

لا يعرف عدد الاجئين بالضبط، لكن النمسا أعربت عن رفضها قبول 90.000 طلب لجوء من سوريين، و أعلنت عن تقبلها فقط 37.500 لاجيء !

أوربا :

بما فيها اليونان و ألمانيا . 437 384 لاجيء. لكن لاجئين من مختلف الجنسيات و ليسوا كلهم سوريين!

و منظمة HCR قالت أن العدد وصل مليون ! لكن لاجئين من مختلف الجنسيات و ليسوا كلهم سوريين! و نسبة السوريين في هذا الرقم لا تتعدى 27 %  مما يجعل عدد اللاجئين السوريين لا يتعدى حوالي 437 384.

أرقام أخرى لكل أوربا ما عدا ألمانيا و اليونان  للاجئين السوريين فقط : 30,903 . (لم تستوعب أوربا سوى 0.7% من إجمالي الاجئين السوريين في العالم، و أرقام الاجئين في أوربا غير دقيقة، حيث هناك لاجئين متوقفين في السونان يقال أن عددهم كبير ). وحسب إحصاءات أخرى فإجمالي الاجئين في كل أوربا لا يتعدى 120.000  إلى 350.000 لاجيء .

 حصلت مشاكل و فضائح كثيرة ضد اللاجئين السوريين إرتكبها الأوربيون، فمثلا تم تكديس جثث لاجئين سوريين مختنقين في شاحنات نقل، وكان لامنظر مروعا، وحاول الإعلام الغربي عدم التطرق إلى هذه الحواذث، كما قام اليونانيون خاصة خفر الحدود في المياه اليونانية بتعمد إغراق مراكب تحمل العشرات من السوريين، و تكرر اللأأمر عدة مرات، و كان الأتراك المدنيين و خفر الحدود التركي يحاول إنقاذ أكبر عدد ممكن، و إستطاعوا إنقاذ حوالي 75.000 سوري في البحر في أقل من سنة.

تضارب الأرقام و عدم دقتها

تضارب الأرقام سببه قدم بعض الإحصاءات، و ارتفاع عدد اللاجئين كل يوم في العالم، و كذب بعض وسائل الإعلام للإساءة لبعض الدول . وصعوبة الإحصاء.

كما أن بعض الأرقام فيها خلط بين اللاجئين السوريين و لاجئين من دول أخرى مثل لاجئين من ساحل العاج، غينيا، باكستان، العراق، نيجيريا، غامبيا، أريثيريا، مقدونيا، ألبانيا، جورجيا، كوزسوفو، فييتنام …

مثلا بعض المواقع الإخبارية المشهورة، أعادت عرض أرقام قديمة لسنة 2013 على أنها لسنة 2016 !

و منظمات غربية إدعت أن الخليج لا يحتوي على أي لاجيء ! وهذا مستحيل لأن السعودية مثلا لها نصف مليون عامل سوري بصفة وافد قانوني، و يستطيع كل سوري بذل مجهود لجلب عائلته للسعودية كضيوف !

كما أن عدد السوريين الذين لوحضوا في عدة مدن سعودية إرتفع حسب شهود عيان سعوديين.

لكن أغلب الجرائد و المنظمات الغربية تركد أنه لا يوجد لاجيء سوري واحد في السعودية، و أن السعودية ترفض اللاجئين السوريين لكنها بالمقابل تقبل بإعطاء الأموال لألمانيا لبناء و العناية بالمساجد و العناية باللاجئين في ألمانيا !

و قطر رغم مساحتها الصغيرة وظروفها المختلفة عن الدول الأخرى إستقبلت آلاف اللاجئين.

كما أن عدد اللاجئين إرتفع بشكل ملحوض في الأردن حيث أن مخيم الزعتري لوحده أصبح رسميا خامس أكبر مدينة في الأردن ! و يدعي بعض الصحفيين أن عدد اللاجئين في الأردن لا يتعدى نصف مليون، بينما عدة جهات حكومية و غير حكومية و منظما إنسانية أمدت أن العدد فاق مليون و مائتين ألف لاجيء على الأقل !

و مثلا ألمانيا قال البعض أن فيها قرابة مليون لاجيء، معتمدين على تصريحات تقول أ ألمانيا مستعدة لإستقبال 800.000 لاجيء، بينما الذين وصلوا بشق الأنفس إلى ألمانيا لا يتعدى عددهم الآلاف.

55ee9c59c4618868748b45a2 3450106_3_21bd_ouvert-il-y-a-un-an-pour-accueillir-des-syriens_59aafd9f656786f0cfaa193f5c229a99 aerial-view-zaatari-refugee-camp-near-the-jordanian-city-of-mafraq_2517642 Capture_lacroix_moyen Carte-des-réfugiés-syriens-2015-01-01-1024x913 ilm-feed-com mina refugies-syriens-projet-dear-world_4119196 refugy-reuters syrie_2_millions_de_refugies zaatari-jordain-refugy-لاجئيين-زعتري-الأردن-سوريون لاجئين-سوريا-refugy-syrien

ملاحظات:
1. هاته الأرقام غير دقيقة و هي بتاريخ نشر المقالة.

2. علق بعض الإخوة الجزائريين على طرد الجزائر للسوريين وطالبو مني تغيير لانص لأنه يسيء لبلدهم، و أنا قمت بتغيير النص ولكن هناك مشكلة في الحكومة المصرية و الجزائرية التي يحكمها العسكر.

وهناك فيديوهات و أخبار من مصادر موثوقة تبين أن الحكومة الجزائرية لم تتصرف بشكل جيد مع أول اللاجئين ! لكن الأمر يبقى مبهم، و سبب الشك في الحكومتين هو أنها تساند بشار، و روسيا و لا تعاون مع تركيا مما أزم الوضع !

المصادر :
بعض المصادر مشكوك في صحة أرقامها و تحتاج تحقق !
الجزيرة
atlantico
amnesty
dreuz
lemonde
alhaya
alarabiya
روسيا اليوم
اليوم السابع
منظمات متنوعة ( أسماؤها موجودة في الصور )
الرابط المختصر للموضوع http://wp.me/p4MLXp-1ib
14:39:03 . 2016-02-15 . بنقدور نبيل
تحديث 22:17:38 . 2016-02-18
تحديث 12/09/2016 – 10:59
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017