صفحة 1 من 11
 

أستروم تحتضر

 

أستروم تحتضر

رغم تطور فرنسا، و تاريخها الذهبي في مجال القطار السريع، إلا أن شركة القطار السريع ” أتروم ” تحتضر، و كل سنة تقوم الدولة بدعمها عن طريق جلب زبان من الخارج دوليا، كما تخلق طلبات لقطارات سريعة إضافية،  هاته السنة، يعاني مصنعين من الإفلاس، لهذا قررت الحكومة الفرنسية بالتنسيق بين ” أستروم ” astrom و ” سي إين سي إيف ” cncf و وزارة النقل، لطلب 16 قطار سريع TGV ، بقيمة 500 مليون يورو، تكفي لسد حاجيات  المصنعين و إستمرار تشغيلهما لفترة سنة إضافية كاملة .  والمصنعين هما ” لا روشيل ” Rochelle و مصنع ” بيلفور ” Belfort ، هذا الأخير هو الأهم و الذي حاز على الأسبقية.

شركة المواصلات الحكومية CNCf ” سي إين سي إيف ” أكدت منذ سنة 2013 أنها ليست بحاجة لأي قطار سريع إضافي ! حيث قد طلبت أقصى حد وهو 40 قطار سريع في سنة 2013، لكن على ما يبدو الدولة تصر على إنقاذ الشركة الخاصة ” أستروم ” من أي إغلاق لمصانعها أو إفلاس. كما سيتم مناقشة مبالغ كل رأس قطار rame ، حثي أن ثمنه يبلغ 30 مليون يورو للواحد. و حسب ما يعتقد فسيتم محاولة تطوير القطارات للجيل الخامس، و هذا لحدود سنة 2021 تقريبا.

يذكر أن شركة أستروم هي شركة عالمية تنافس اليابان و أمريكا و الصين، و عقدت عدة عقود مع المغرب و الولايات المتحدة الأمريكية لتوفير القطار السريع TGV ، و تعرض مشروع قطار المغرب السريع للإنتقاد نظرا للتكلفة المرتفعة، و إمكانية توقف القطار في عدة محطات مما يجعل الرحلة مثلا من الدارالبيضاء إلى طنجة أطول.

بنقدور نبيل . 20:45:49 . 2016-10-03

 

No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017